الثانوية الاعدادية عمر بن الخطاب
مرحبا بك أنت زائر ويمكنك التسجيل في المنتدى الاستفادة من جميع مكونات المنتدى
المواضيع الأخيرة
» الحركة الوطنبة لرجال التعليم
الثلاثاء أبريل 12, 2011 4:00 pm من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» نتائج الانتقاء الأولي لحركة إسناد منصب مدير و مدير الدراسة بمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي
الأحد أبريل 03, 2011 5:03 am من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» نتائج الإنتقاء الأولي لحركة إسناد منصب مدير و مدير الدراسة بمؤسسات التعليم الابتدائي
الأحد أبريل 03, 2011 5:02 am من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» نتائج الإنتقاء الأولي لحركة إسناد منصب مدير و مدير الدراسة بمؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي
الأحد أبريل 03, 2011 4:57 am من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» الأعداد العشرية النسبية
الثلاثاء مارس 29, 2011 4:35 pm من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» العمليات على الأعداد الصحيحةوالأعداد العشرية النسبية
الثلاثاء مارس 29, 2011 4:33 pm من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» سلسلة : المتفاوثة المثلثية ، واسط قطعة
الثلاثاء مارس 29, 2011 4:30 pm من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» سلسلة تمارين حول الأعداد العشرية النسبية
الثلاثاء مارس 29, 2011 4:28 pm من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

» - حكم وعبر -
السبت مارس 26, 2011 5:51 am من طرف Ø§Ù„مهدي علمي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الأربعاء سبتمبر 26, 2012 1:46 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 155 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ghita فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 356 مساهمة في هذا المنتدى في 225 موضوع
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تصويت

المتحف الإثنوغرافي بشفشاون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المتحف الإثنوغرافي بشفشاون

مُساهمة  Ø§Ù„مهدي علمي في الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 7:54 pm


<BLOCKQUOTE>
يقع المتحف الإثنوغرافي لمدينة شفشاون بالقصبة التاريخية بساحة وطاء حمام حيث يشغل الركن الشمالي الغربي من هذه المعلمة الأثرية التي يرجع تاريخ بنائها إلى 1471م على يد الأمير مولاي علي بن راشد، مؤسس الإمارة الراشدية بشفشاون. وقد شكلت هذه القصبة النواة الأولى للمدينة ومركز الحكم بها.
يحتل المتحف، الذي تم إحداثه سنة 1985، موقعا متميزا داخل أسوار القصبة التي تتشكل من عدة معالم هندسية وحديقة أندلسية الطراز تمتد على مساحة تفوق 2000 متر مربع كما يحتل المتحف مكانة خاصة في تاريخ وطبوغرافية المدينة حيث يشغل بناية تاريخية تم ترميمها وتهيئتها لهذا الغرض.
يعرض المتحف، الذي يتكون من قاعتين رئيسيتين يتوسطهما بهو تنتظم حوله بعض الفضاءات الجانبية، مجموعات متحفية وقطعا فنية تمثل الثقافة المادية للمدينة ومحيطها القروي، تعكس خمسة قرون من التفاعل الحضاري والثقافي بين المجموعات القبلية المحلية جبالة/غمارة والعناصر الأندلسية واليهودية التي عمرت واستوطنت المدينة منذ نشأتها في الربع الأخير من القرن الخامس عشر.
مكونات العرض المتحفي:
الفضاء رقم 1: مخصص لاستقبال الزوار والمراقبة وسوف يتم تجهيزه بلوحات تعريفية حول المتحف والقصبة التاريخية.

الفضاء رقم 2: تعرض بهذا الحيز من فضاء البهو مجموعة قطع من الفخار المحلي الذي يعتبر من الصناعات التي تميز المناطق القروية بشمال المغرب حيث ينتشر إنتاجه بسلسلة جبال الريف وبقبائل جبالة/غمارة وأيضا بقبائل الريف الشرقي ويتميز بكونه صناعة نسوية أساسا كما يعتبر إنتاجا وظيفيا محضا إذ تتجه نساء المداشر لسد حاجيات المجتمعات من الأواني المستعملة في طهي الطعام ونقل وحفظ بعض المواد الغذائية باستثناء بعض المراكز التي أصبحت متخصصة في إنتاج وتسويق هذا النوع من الفخار (واد لو مثلا).
تزين القطع والأواني غير المعدة للطهي بزخارف هندسية ونباتية بسيطة وبديعة في نفس الوقت تعتمد تقنية الحفر أو الصباغة أو هما معا وتعتمد على استعمال أصباغ طبيعية باللون الأسود أو البني. وتنتمي أجود وأجمل القطع المزخرفة لقبائل جبالة الشرقية (سلس وتسول بضواحي تازة).
الفضاء رقم 3: يعرض الحيزان المشكلان للفضاء رقم 3 نماذج من فنون الخشب الذي اشتهرت به مدينة شفشاون على غرار باقي الحواضر المغربية. وتتشكل المعروضات من صناديق لحفظ وحمل الأمتعة ومرافع خشبية ذات أشكال وقياسات مختلفة كانت تستعمل في المطابخ وواجهات الغرف قصد الزينة ولوضع بعض القطع الصغيرة والنفيسة. كما تعرض بهذا الفضاء عماريتان لحمل العروس، وباب أثرية عثر عليها بموقع القصبة خلال أشغال الترميم والتهيئة والتي يرجح أن تكون من الأبواب الأصلية للقصبة.
وتتميز القطع المتحفية الخشبية المعروضة بطابعها الفني المتميز ورقتها والتي استعمل في إنتاجها من حيث المادة الأولية خشب الأرز، الذي يتميز بمتانته ومقاومته لعوامل الطبيعة أما من الناحية الفنية فتتميز هذه القطع بزخارفها التي تعتمد أساسا على الأشكال الهندسية التي تشكل البنية التحتية للزخرف ثم الأشكال الزهرية، أو ما يسمى لدى الصناع بالتوريق، التي تملأ المساحات الهندسية الأساسية. ومن حيث تقنية تنفيذ الزخرفة، فقد اعتمدت تقنيات مختلفة مثل الزخرفة بالصباغة والتي يسميها الصناع بالزخرفة، تقنية الحفر والنقش والطبع وهي تقنيات تعتمد حفر ونقش مادة الخشب لإعطائها طابع البروز أو طابع النتوء أما تقنية التجميع فتعتمد على تجميع قطع هندسية صغرى لتشكيل الزخرف المراد إنتاجه. وتعتبر تقنية الزخرفة بالصباغة المائية من التقنيات الهامة بمدينة شفشاون إذ تغزو مختلف القطع المنتجة مهما كانت وظيفتها.
الفضاء رقم 4: يضم هذا الفضاء الذي يشكل القاعة الرئيسية للمتحف، مجموعات مختلفة من التحف التي تجسد ذلك التمازج بين المؤثرات الحضرية الأندلسية والمقومات المحلية للمنطقة والتي تتمثل في:
</BLOCKQUOTE>

  • مجموعة الأسلحة التقليدية: وتضم سيوفا وخناجر ومجموعة من البنادق المنقوشة والمطعمة بخيوط الفضة ومجموعة من قوارير البارود ذات الأشكال والنماذج والزخارف المختلفة ومحافظ جلدية مطرزة كانت تصنع بمنطقة تغزوت بالريف الأوسط.
    وتشكل هذه القطع، التي كانت في الأصل ذات استعمال حربي، أدوات يستعملها رجال جبالة الغربية في رقصات شعبية تراثية تسمى (التبوريدة) يؤديها فرسان مرتجلون ينتظمون في دوائر حول شيخ مسن، يشكل رئيس فرقة التبوريدة، ويبدءون في الدوران حول الحلقة، وهم يرددون عبارات متنوعة تذكر بحركة الجهاد، ثم يطلقون نيران بنادقهم في اتجاه السماء أو في اتجاه الأرض تابعين في ذلك لإشارة شيخ التبوريدة.
  • نماذج من المطرزات: تعرض بنفس القاعة صناديق خشبية مزخرفة كبيرة تعرف (بصناديق الشوار) نماذج من قطع مطرزة تشكل جزءا من الشوار الذي تحمله العروس ليلة زفافها ويمثل مجموع الهدايا والمشتريات التي تقدمها العائلة للعروس والتي تدل على المكانة الاجتماعية لهذه الأخيرة.
    وتشمل المطرزات المعروضة بهذه القاعة قطعا لتزيين سرير العروس وأخرى تستعمل في تأثيث صالون العروس طبقا للتقاليد الشفشاونية الأصيلة ذات الجدور الأندلسية.
    تنتمي القطع المتوفرة في المتحف إلى نوعين من حيث أصلها وتقنيتها؛ فمن جهة نجد قطعا من الطرز التطواني يعتمد فيها على تقنية الرشم والرسم فوق قماش حريري كما يعتمد من حيث الأشكال الزخرفية على العناصر النباتية والزهرية التي تنفذ بخيوط حريرية ذات ألوان زاهية. ومن جهة ثانية نجد قطعا من الطرز الشفشاوني الأصيل الذي يعتمد على تقنية الخيط المحسوب، ومن حيث الأشكال الزخرفية على العناصر الهندسية التي تنقل بعض عناصر المعمار التقليدي من قباب وأقوسة وغيرها. ويتميز هذا الطرز باستعمال خيوط حريرية فوق قماش من الكتان غالبا كما يستعمل لون واحدا أو لونين على الأكثر ويميل إلى استعمال الألوان الداكنة نسبيا.
  • الآلات الموسيقية: تحتضن هذه القاعة عرضا للآلات الموسيقية وهي تنقسم إلى نوعين:

    1. آلات الموسيقى الأندلسية: تعتبر الموسيقى التعبيرات الفنية الراقية ذات الجذور الأندلسية وتعتبر مدينة شفشاون من بين أهم الحواضر المغربية العريقة التي احتضنت هذا الفن وحافظت عليه لتلقنه للأجيال الصاعدة؛ واعتبارا لذلك يعرض المتحف أهم آلات هذا الطرب التي تنقسم إلى آلات وثرية وأخرى نقرية أو إيقاعية وتشمل الأولى آلة العود، الكمان والرباب في حين تتكون الثانية من الدربوكة والدف وآلة الإيقاع (الطر).
    2. آلات الموسيقى المحلية أو العيطة الجبلية: يعتبر فن العيطة الجبلية من الفنون الموسيقية الأصيلة التي تعكس أفراح وأشجان الإنسان بهذه المناطق وهي عبارة عن أهازيج شعبية مغناة، وتعتمد العيطة على آلات موسيقية متنوعة منها آلات القرع أو الإيقاع وتشمل أساسا الطبل والتعريجة والآلات الوترية وتشمل الكمبري بالإضافة إلى آلة الغيطة التي تعتبر الآلة الأساسية في هذا الفن.
    </LI>

<BLOCKQUOTE>
الفضاء رقم 5: خصص هذا الفضاء لفن النسيج الذي يشكل إحدى أبرز المهارات بشفشاون بشكل خاص ومنطقة جبالة/غمارة بشكل عام.
تبرز أهمية هذا الفن من خلال تنوع المنتوج ومن خلال الحيز المكاني الذي تحتله مشاغل النسيج في التخطيط العمراني والتركيبة المعمارية للمدينة والوسط القروي المحيط بها.
ويحاول هذا العرض من خلال مجموعة الأدوات والآلات المعروضة (مرمة، ناعورة التسدية، ناعورة السفح، مغزل، نزق...) ومن خلال بعض النماذج من المنتوج، خلال وبعد عملية النسيج، تقريب الزائر من العملية الإنتاجية وإعطائه فكرة عن مختلف المراحل والمهارات والأدوات التي تهم فن النسيج مع إبراز الخصوصيات المحلية للمنتوج.
الفضاء رقم 6: تضم هذه القاعة معرضا للأزياء التقليدية من خلال مجموعة من الصور تمثل نماذج من الزي التقليدي المعروف بقبائل جبالة / غمارة المحيطة بالمدينة. كما تضم القاعة أيضا واجهة زجاجية خصصت لعرض مجموعة من حلي ومجوهرات المرأة في هذه المناطق وتضم قطعا متنوعة الأشكال والوظائف مشكلة أساسا من معدن الفضة التي تتزين بها المرأة في مختلف المناسبات.
</BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>
العنوان: متحف شفشاون الإثنوغرافي
قصبة أوطا حمام - شفشاون
الهاتف: 61-67-98-39 (212+)
</BLOCKQUOTE>
avatar
المهدي علمي
Admin

عدد المساهمات : 292
نقاط : 16713
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى